منتدى علم الاجتماع مكناس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

مدخل  السكان  

المواضيع الأخيرة
»  تقرير عن ندوة المثقف و المجتمع بمكناس
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 2:25 pm من طرف sumaya bakria

» الحكامة الأمنية
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 5:02 pm من طرف sghiri abdelaali

» ما السوسيولوجيا القروية؟
الإثنين فبراير 10, 2014 6:52 pm من طرف زائر

» أسئلة اختبارات علم الإجتماع .... من الفصل الأول إلى الرابع
الإثنين يناير 13, 2014 12:46 pm من طرف sghiri abdelaali

» عرض في مادة انتروبولوجيا العالم الاسلامي 2009
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 12:28 pm من طرف rachidov20

» موقع لتحميل الكتب في مجالات مختلفة
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 6:35 pm من طرف sghiri abdelaali

» تحميل كتاب المراقبة والمعاقبة ميشيل فوكو
الجمعة نوفمبر 29, 2013 5:26 pm من طرف sghiri abdelaali

» قراءة في كتاب نظريات التعلم لسلسلة عالم المعرفة العدد 70
الخميس يوليو 25, 2013 9:52 pm من طرف sghiri abdelaali

» كليفورد غيرتز والانثروبولوجيا التأويلية
الخميس يوليو 11, 2013 8:25 am من طرف sghiri abdelaali

أكتوبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




مشكل الحداثة ، في علاقة بمنظومتنا الثقافية والفكرية

اذهب الى الأسفل

مشكل الحداثة ، في علاقة بمنظومتنا الثقافية والفكرية

مُساهمة  sghiri abdelaali في الأحد أغسطس 26, 2012 9:04 pm

Abdelaali Sghiri
Mohamed Ouhaddou
إن مشكل الحداثة ، في علاقة بمنظومتنا الثقافية والفكرية ، وبمشاريعنا السياسية العربية عموما ، تبدأ من :
1/ المدخل اللغوي بالأساس حسب التصور الذي يقدمه المفكر العربي هشام شرابي مثيرا تساؤلا أساسيا يتسم بجرأة كبيرة مضمونه كالتالي : هل يمكن الدخول إلى الحداثة بواسطة لغة غير حديثة ؟ لغة ما زالت - في نظره - في مرحلة ما قبل الحداثة ، بمفاهيمها ، ومصطلحاتها ، وأطرها الفكرية ؟ فالذي يحدث هو أن اللغة " اللاّحديثة" تخضع الفكر الجديد (المترجم قاموسا) إلى نظام معانيها ، وتراكيبها المهيمنة ، لذا فإن على من يتوخى قيم الحداثة أن يتقن لغة الحداثة ، فعلى الباحث أو الناقد حسب هشام شرابي الخروج كليا من اللغة الأبوية ، وفكرها المهيمن ، والعمل على تجديدها بابتكار المصطلحات والمفاهيم التي استوعبت من خلال اللغات الأخرى ، لهذا ليس من مهرب لهذا الجيل ، إذا أراد أن يفكر بوضوح ، وأن يعبر عن فكره بعربية تحمل فكرا واضحا من إتقان اللغات الأخرى ( الإنجليزية ، الألمانية والفرنسية ....)،فخارج أسوار الأبوية وقلاعها اللغوية يتمكن الفكر الناقد من تحرير لغته ، واستنباط وسائل التعبير الذاتي المستقل.
2/ أما على مستوى البنيات الذهنية ، فالحداثة ليست هربا من الحاضر ، بل هي تأكيد له ،لأن الإبداع والخلق لا يحدثان إلا في اللحظة الحاضرة ، ودون العمل في الحاضر وتغييره لا يمكن العمل في المستقبل، وبناؤه ، وهو ما يستدعي أيضا نقدا حضاريا للمرحلة المعاصرة ، يضعنا هشام شرابي أمام تشخيص دقيق لما تعانيه الساحة الفكرية العربية المعاصرة ، وما يعوق تحديثها بقوله : (( في الثمانينات دخلنا منعطفا جديدا أظهر أن الفكر الذي رافق المراحل السابقة بحاجة إلى إعادة النظر ، وإلى صياغة جديدة في ضوء الظروف والأوضاع المستجدة ، لهذا فإن الخطر الأكبر على حركة النقد الجدري، يأتي من داخلها ، أي خطر التمسك بالإيديولوجيات الماضية ، وبالاتجاهات الفكرية والممارسات السياسية التقليدية التي لم تعد تصلح لمجابهة أوضاع نهاية القرن العشرين ))
((هشام شرابي " النقد الحضاري للمجتمع العربي " )) .
ولعلنا نجد في مطالبات الإصلاح التي جاء بها "الربيع العربي" ما يفسر عدم صلاحية تلك المشاريع السياسية والإديولوجية ا في مجارات الحداثة ،حتى نحققها أولا ثم ننفتح على ما
بعد الحداثة.

sghiri abdelaali
مدير المنتدى

المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 19/05/2012
العمر : 28
الموقع : http://sociologie-meknes.forummaroc.net

http://sociologie-meknes.forummaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى